أبو علي الشيباني – حلقة 2016 7 13- السعودية دخلت في جوف ايران و عمقها

أبو علي الشيباني – حلقة 2016 7 13- السعودية دخلت في جوف ايران و عمقها

أبو علي الشيباني – حلقة 2016 7 13- السعودية دخلت في جوف ايران و عمقها

تحدث الدكتور أبو علي في الحلقة عن ايران و عن العراق كما

تحدث عن الاصلاحيين و عن الموصل .
http://www.aboalishibani.com
https://www.facebook.com/aboualishibani
https://twitter.com/aboalishibani
https://plus.google.com/+Aboalishiban…

برنامج دروب الرجاء
قناة عراق المستقبل

شارك هذا

المؤلف

تعليقات (2)

  1. :

    محمد أبوعزرا
    13 يوليو، 2013 ·
    مايغيب عن أذهان الكثير أن ثورة يناير هي في الأصل ضد حكم العسكر..

    ولكن اعلامنا المأجور والمسيس استحدث لها مسميات أخري كثورة ضد التوريث وثورة ضد طغيان مبارك وضد حماقة وجبروت أمن الدولة
    وركز الاعلام أيضا علي أن الجيش هوا اللي حمي الثورة
    ..
    لنرجع قليلا الي الوراء منذ بداية يوليو 1952 وكيف كانت المملكة المصرية .. حيث كانت مملكة مصر تدين بريطانيا العظمي والاوربيين يأتون الي مصر للعمل كجرسونات وحلاقين وسائقي ليموزين
    وتم افتتاح الممر الدولي الذي كان يكفي دخله حكومة مصر ..

    وعندما أراد الله لمصر السوء تآمر مجموعة من الضباط الاحرار كما سموا أنفسهم وباسم الشعب قاموا بطرد الملك وانتزاع الحكم من الملك فاروق واعلان الجمهورية العربية المتحدة تحت مبادئ ستة لا أعتقد أن بقي منها مبدأ واحد يعمل به حتي الان.
    وبدأت الصراعات علي السلطة بين الضباط أنفسهم وبدأت بتحديد اقامة جبرية لأول رئيس جمهورية اللواء محمد نجيب واستلم زمام الامور جمال عبد الناصروبدأت أجهزته تعمل بكل طاقتها لفرض الرأي علي المثقفين والاغنياء قبل السياسيين وملئت المعتقلات وكان يمارس فيها أبشع أنواع التعذيب والقهر الفكري..

    وواكب عهد عبد الناصر مزيدا من الاستنكار الدولي ومن الحروب نتيجة لقراراته كما يسميها البعض بالثورية ففي عام 56 كان العدوان الثلاثي وتلاها حرب 67 المسمي بحرب النكسة الي أن أراح واستراح أسأل الله له المغفرة.

    وبدأ عهد السادات وهو أيضا من الضباط الاحرار ورمز من رموز العسكر ولكنه كان أكثر اعتدالا وبساطة حتي أننا كنا ننظر اليه كرجل فلاح يجلس علي مسطبة أو كبير عائلة ولم يشعرنا بأنه عسكري الا عندما يتباها بزيه في المناسبات الرسمية..
    كان يتمتع السادات بنظرة ثاقبة وحيطة وحذر وأشهد له بالشجاعة والاعتزاز بالنفس ولكن القدر لم يمهله كثيرا فقد دبر له عساكره نهاية مؤسفة بعد تغيير خارطة الحرب مع اسرائيل ومناشدته لهم بالسلام وتطبيع العلاقات مع الاسرائيليين.

    والسلام وتطبيع العلاقات مع الاسرائيليين يعني أمر واحد هو تحويل مسار الحكم في مصر الي دولة مدنية تقل فيها هيمنه العسكر ويرفع فيها قانون الطوارئ.. وهذا سيؤثرفعلا علي موارد الجنرالات ويجعلهم يتنازلون عن بعض الامتيازات.

    وتلي السادات الطيار حسني مبارك الذي هلل له الاعلام ووصفه بصاحب الضربة الجوية الاولي.. هذا الرجل لم يعمل شيئا يحسبة له التاريخ الا العمل علي المحافظة علي مكانته وكرسيه واشتد عزوعزم أمن الدولة والمخابرات في عهده وترك الحبل علي الغارب لمؤيديه وأعضاء الحزب الوطني بسلب أملاك الدولة بلا حساب أو مساءله.. ففي عهده ازداد الاغنياء غني وازداد الفقراء فقرا..
    وعندما شعر بقرب نهايته فكر بتوريث ابنه جمال وبدأ يعد لذلك مع رجال امن دولته وحزبه ومخابراته واعلامه وبدأت الوعود والاحلام الوردية نسمعها ونقرأها كل يوم .. ومعظمنا كنا متفائلين ليس بالاحلام الوردية ولكن اعتبرناها نقلة ولو بسيطة للحكم المدني الذي نتمناه.

    ولكن الجنرالات كانت لهم وجهه نظر أخري تختلف عن طموحات الشعب وهذا يذكرني بكلمه دائما يكتبها وكلاء النيابه في التحقيقات: يبقي الوضع علي ماهو عليه .. وعلي المتضرر اللجوء الي القضاء.
    وبدأ الجنرالات بتوجيه الشباب التويتري والفيسبوكي وهم من عليه القوم وأبناء الأكابرللوقوف في ميدان التحرير معارضين لحكم التوريث ولم يضعوا في حساباتهم أن هذة الفكرة قد تروق لمعظم طبقات الشعب المصري الذي فاض به الكيل وينتظر اشارة ليشارك..وكانت النتائج عكس ماتوقعه المخططون فقد اعجب الشباب بتلك النغمة وبدأوا يرقصون عليها وانتبه مبارك للخطر وبدأ يجند كل أجهزته لآحباطه وكانت المواجهات الدامية هي السبب في خروج السيدات والشيوخ للمشاركة والتحدي..
    كل هذا والجنرالات يترقبون فشل أمن دولة مبارك وانهياره وطلب الاستعانه بهم لحماية عرشه .. ولكن الجنرالات اعتبروا مبارك قد احرقت أوراقه ووضعوا سيناريو للبديل وهو عمر سليمان بتنصيبه نائبا للرئيس ومفوضا لرئاسة الجمهورية.. وأن يدخل الجيش للشارع بصفته حامي للثورة وحامي للشعب.. وفي موقعة الجمل بدأ الجيش يستمتع بالمعركة الدامية بين الفلول والثوار فالاثنان في نظره منافسين للسلطة ويجب أن يستبعدوا…

    والي حلقة أخري أستودعكم الله

  2. عند علمک هل دکتر احمدی نجاد یرشح نفسه فی الانتخابات القادمه ام لا؟ اذا یرشح نفسه هل یفوز فی الانتخابات ام لا علی علمک؟ شکرا : السلام علیکم خدمة ابو علی الشیبانی الحبیب. عندی سوال عنک یا ایو علی

أترك تعليقاً

لن نقوم بنشر إميلك Required fields are marked *